لو تدري ..!

تنظر لـ أبعد نقطه في امتداد نظرك و تتنهدّ
تنتبه ان هنالك أعين غريبه تراقبك فتدير رأسك سريعاً..!!
ثم تُشغل نفسك في اللعب في هاتفك المحمول
و كأنك تكتب رسالةً نصيه مهمه لـ أحد ما ..!!
تدخل لـ الملاحظات و تكتب ٌ :
أريدك حقاً ..! كيف أحصل عليك دون أن أؤذيك أو أوذي نفسي ..!؟
أريدك حقاً ..!؟ و لكن هذه الارض تنبذُ الحُب و لا يثمرْ آبداً ..!؟
أُحبك و لكن عودي اللين لن يصمد في وجه جذور لها
ملايين السنين من التعسف و الجمود و القسوه ..!!
تتوقف عن الكتابه .. و تمسح ما كتبته سريعاً
تغلق هاتفك .. و تعود للنظر هذه المره للسماء .. و تناجي الله سراً
و لا تجد اي كلمات تقولها .. او اي الأمنيات تبدأ بها
فتختنق و لا تقول شيئاً .. و تتنهدّ و تصمت
و لكن الله يستجيب لها ..
أتعرف كل شئ يحمل إشارات لك في أن لا تيأس ابداً
في ان لا تتوقف عند أمنية واحده
احيانا تحت كسر الأمنيات .. تنبت معجزات كنت لا تتخيل انها سـ تحدث لك
احيانا تحت دموعك الغزيره تولد أبتسامات تشفيك من أوجاعك لـ الأبد
لا تتوقف ابداً عند شئ و تقول لي تعبت ..!!
أنا متعبه مثلك تماماً ..! و لا أشتكي ..!! بلايين من البشر لديهم العديد من المشاكل
التي تدفعهم لـ السقوط أرضاً و رغم ذلك لا تجدهم أبداً يحتضنون الارض
بالعكس تماماً .. كل ما تراه .. ان الجميع يستمرون في السير و لا يتوقفون أبداً
لا بد ان تتعلم الصبر و ان تغرس أقدامك جيداً في الارض
إغرسها بشده و ببطئ و دعها ..! نعم دعها تنمو و تنمو كالجذر
الذي لا يتزحزح .. حتى اذا طالت قامتك للسماء و أصبحت عظيماً و شاهقاً
لن تهمك الرياح و لن تقلعك اي قوة حاقده ..!! ببساطه
احتفظ لي بمكان في قلبك .. بمكان دافئ و عميق جداً
و احتفظ فيه بابتسامة شخص ما تحبه
او كلمة حب قيلت لك و أصبحت خالدةً لـ الأبد
و كررها من وقت لـ اخر حتى لا تقسو على نفسك كثيراً
لو تدري ..! فقط لو تدري ..!
كم مرةً فقدت كل شئ
و كم مره ظٌلمت في كل شئ
و كم مره رأيت الله يمنحني كل شئ بكرم يعجزني عن الشكر
و آمنت أنا أن لا شئ ثابت أبداً و لا شئ مضمون حقاً و لا شئ يستمر دوماً وأنها
هي طبيعة الحياه
أكتب هذه عندك .. ( بين كل عٌسر يسرينْ )
بين كل حزن فرحينْ بين كل كسر جبّرين
لا تتخلى أبداً .. لا تتراجع ابداً .. لا تكره ابداً
الرضى يا صديقي الرضى و سترى ان الحق ينتصر دائماً و الغلبة لـيست لـ الأقوى
بل لـ الذي آمن حقاً في انه أقوى من كل شئ
سأخبرك سر ..!! أنا لست سعيده و لكنني أتكيف بتفوق مع كل شئ يقتلني
فلا أصبح حزينة كثيراً و لا أتذمر أبداً
أفعل مثلي ..!!
صباحك أجمل
أنا متأكده ..
Oct 14

Advertisements

هذا الاسى ما عاد يغريني ..!!

 

أحياناً يحدث أنك تشتهي نوع من السعاده  و تتعب كثيرا في سبيل ان تحدث
لك  ..!! وبالرغم انك فعلت كل شئ .. و قمت بكل ما تستطيع
لا تتذوقها أبداً
و كأنما  هنالك  شئ خفي يقف  بينك و بينها
و تتعب في البحث عن إجابات و لا تصل  لاي تفسير
فتتوقف عن الحلم بها تدريجياً
و يمر الوقت و تنسى المحاولات ثم تنسى أسمها
ثم لا تعود تتذكر تلك الأمنيه أبداً
و احيانا  في داخلك تكثر أصوات الانكسارات و تخجل في إسكات هذا الضجيج داخلك
و تخجل من ان يسمعه احدٌ ما ..!!
فتغلق قلبك جيدا و تذهب لـ أبعد زوايه و تنعزل قليلاً حتى
تهدأ..!!
حتى أنك تخجل من  أن تقول اهـ و تخجل من أنك إنسان ذو قلب رقيق
.. فتصبح جاهلياً جداً و قاسي جداً
و تأد أحزانك في يوم ولادتها .. و تموت جزئيا مع الوقت كل مشاعرك الحزينه
و تنبت في مواطن الحزن قسوه و جروح لا تموت أبداً
و يبقى أثر واضح ولكن  لا أحد يسألك مالذي حدث لك حقاً ..!!
و كأن الدنيا كلها تقول لك إنها مشكلتك لوحدك
مع الوقت تتعلم كيف تنهض و كيف تنسى و كيف تتجاهل أوجاعك
و تشعر احياناً انك تتحول لٓٓـ كل شئ هربت منه  في اسوء كوابيسك
تشعر انك مولود في حلم ما
و تنظر لٓٓـ مراءة ضخمه و ترى جسدك جيداً و لكن وجهك فارغ
لا توجد ملامح ابداً ..!!
تريد ان تصرخ اين أنا ..!
اين ملامحي القديمه ..!
و لكن لا تسمع اي إجابه ..!
لذلك يبقى صوت أحزانك حبيساً في صدرك
يكون الألم كبيراً جداً
و ربما تثقل روحك و تسٌقط
و لكنك تمضي مجدداً .. و تنسى حلم ما .. و وجها ما و قلب ما كانوا لك
و صاروا لـ غيرك

(موجوعه قليلاً و فقط و لا أشتكي أبداً ..! و لابد أن أنضج قليلا أليس كذلك و ان اعرف ان لا ذاكراة لـ القلب ..؟!)

OCT 6

 

لا تصنع لهم صوتاً ..!!

تمر في رأسك الكثير من الاسئله المصيريه التي تحدد توجه حياتك و أين ستكون ..! و كيف ستكون..!
و المدهش أنك لا تجتهد أبداً في البحث عن إجابه أو تحاول ذلك
تحس أنك تسير فقط مع هؤلاء البشر و لا تبحث الا عن أجابات لـ أسئله يوميه سطحيه
ماذا ستأكل ،.! و من ستقابل ..! و متى ستنام..!
الاسئله السطحيه هي التي نعشقها .. لانها واضحة الإجابات وخفيفه تذهب و تعود بسرعه
و لكن أسأل نفسك واحده من تلك الاسئله الوجوديه و المصيريه ..!!
و ستدهش بكمية الالم الذي يمر في ذهنك و و لكنك تدفنه في دواخلك
و تقاوم تلك االافكار بشده و لكنها تعود للظهور أقوى
و لا تتوقف أبدا عن الحفر في ذاكرتك و قلبك
و تتحول مع الوقت لـ هلوسات تندمج بك و تكون جزء من شخصيتك
يسمونها المبادئ ..!!
لا أحد يستطيع الحفاظ على كل شئ ببساطه..!!
ستفقد العديد من مبادئك اذا كنت تحاول التنفس هنا..!؟
و أحيانا تختنق لتحافظ على مبادئك ..!!
اشش إستمع ..!!
هل تسمع أصواتهم ..!! إنها أسئلتهم ..! أغلق عيناك و سترى ..!
اشش لا تتكلم ..!! دعها تمر في هدوء ..!
لا تلفت انتباه الاشياء حولك
إستمع لـ مخاوفهم لـ أحلامهم لـ إنكساراتهم
“”
هل تحبني..! هل مرت لحظة أحسست فيها أنك تشعر بذلك..!
هل يوجد أمل هنا..! هل أحب هذا الوطن ..!! هل أنا مؤمن ..!
ماذا لو تخليت عن كل شئ ..!
هل أستطيع ان أخذ حقيبتي و أغادر ببساطه ..!
كيف أعرف أنني لا أحلم..!
“””
هل شعرت بهم ..! جيد
احتفظ بالإجابة لـ نفسك ..!
لا يجب ان تصنع لـ مخاوفك صوتاً ..!
دعهآ هكذا خرساء و ستمر بسلام

JE NE VOUS HAIS

صورة

And here I am..

Standing on the edge of everything

Breathing, brave as tiger 

Holding the eyes of eagle

Arms transforming into wings

Here I was born

The daughter of the sun

And the winds

Here I am

On the edge of anything i know

I call out to you

I shout your name once and again 

Befor the flames were out 

And darkness came

Where are you

Are u ok

No response , there is no one..

And I knew that I lost my rock

So i turned myself into stone

To hold myself upright

Through this upcoming darkness

I will cry .. But not now

I have to find you now..

I shout one last time

But i get no answer

Here I am .. On the top , at the bottom 

Fighting to have you back

But soldiers lose battles too.

Aye aye  sir , here I am 

Aye aye sir i’ll spread my wings and fly

And give up all what we had

 

Spt 24

WRITTEN BY me in a grey zone

NOCK NOCK

some time , you just hope that someone will love for who you are .

someone really like what he see or what you feel.

you just keep trying hard to be loved or to fit anywhere

inside you there is an angle who wants to fly .. but the world broke HIS wings

DO i love you ..?

NO . I CANT love you anymore .

you made a joke out of me.

a joke no one likes

Im looking for Heaven

لآ رغبة لدي في أي شئ ..
ربما طريقتي في التعامل مع الخيبات المستمره لي.. وتلك الضربات الموجعه.. التي
أتلقاها بطريقه دراميه كل مره .. هي طريقه فاشله
ولكن لآ أعرف ألا هي ..
كـ صدر شمالي و قديم جداً .. أستقبل الاوجاع برحابه و دون تردد ..
ذلك القلب الذي أحمله أو يحملني لا أدري ..!! هو طويل البال .. و لكن يضيق أحياناً .. و يهرب للتأمل ..!!
أنا بطبعي أحب الهدوء .. و أن كنت لأ أتقنه كثيراً
ربما بدأت .. بذلك الان
أعني .. العزلة لبعض الوقت ..

21Sptصورة

أين مدينتك .. !!

حقاً ..! أوافقك الرأي
هناك مساحات فارغه في أرواحنا و لا شئ بإمكانه أن يملئها..!!
في الذاكره فقط تتكدس الاشياء .. ذكريات و أوجاع و لحظات سعاده و إنكسارات و تواريخ و لحظات بيضاء
و في القلب لا شئ يبقى على حاله و تتبدل النبضات سريعاً
فقط أرواحنا تبقى هائمه بين العقل و القلب
و لا تستقر أبداً
أنت تتألم الان لانك متعب فقط ..!
لا يوجد تفسير واضح لـ أسباب تعبك او حزنك
كل شئ يدفعك للسير مبتعداً و سريعاً عن ما تهوى
لانه لا يوجد محطات إنتظار او كراسي في طريقك لٓـ إكتشاف ما تريد فعلاً..!
ستضل الطريق فلا تقلق .. يحدث ذلك كثيرا
لانه لا يوجد إشارات لمكان سعادتك
و لا يوجد توقيت لموعد وصولك.
البعض يصل مبكراً و البعض يصل في التوقيت المناسب و البعض يتأخر
و ستعبر العديد من الطرق و سٓـ تتعلم
اين مدينتك.
ستحب و تكره و تتقاتل و تتصالح مع منتصف الـ لا أشياء
و سترى اي الانتصارات ستعلقها على جدارك
وأي الانتصارات ستضعها في قلبك
و أي الانتصارات ستدفنها بعيداً عنك
و سترى أي الاشياء كانت لك و سٌلبت منك
و أي الاشياء كانت لغيرك و أخذتها أنت
ستتغير و تنضج كثيرا حتى تحترق ملامحك القديمه
و ينبت لك وجه جديد.. و ستٌحبه كثيراً
سيتقلص قلبك للنصف..
و يشيخ عقلك جداً
ستنضج و تتوقف عن الحزن ع أشياء غير حقيقيه ..!!
و ستنسئ شكل دموعك و صوت ضحكتك
سٓٓـ تعود و لكن أقوى و أجمل.
قلت لك أوافقك الرأي لا يوجد منطق حقيقي للحياة لذلك لا تتراجع  أبداً

 في 2 سبتمبر